التصنيف

لقد كانت الموافقة على وضع نظام وطني لتصنيف البناء الأخضر يسمى الهرم الأخضر gprs إجراء فورى لتفعيل دور هذا المجلس ، كلف المجلس لتحديد إطار نظام التصنيف وقد تم تشكيل لجنة محلية لمراجعة واعطاء الموافقة النهائية على نظام تصنيف البناء الأخضر والذي يتوقع أن يكتمل بحلول نهاية عام 2009 أو الربع الأول من عام 2010. إن ادراك نظام بيئي فريد، بالاضافة إلى ادراك التحديات الصناعية والاجتماعية في المنطقة يؤدى إلى الحاجة لنظام تصنيف حيث يساعد على تحديد ما يشكل «البناء الأخضر المصرى» لتحقيق هذا الهدف ، فإن نظام التصنيف سوف يبنى على قوانين ال beecs المصرية ودمج المنهجيات والتقنيات التي أثبت استخدامها نجاحاً في برامج من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط.

GPRS

نظام تصنيف البناء الأخضر (gprs)

هناك ثلاثة مستويات للحصول على شهادة الأبنية الخضراء وفقا لنظام التصنيف المصرى للعمارة الخضراء :

  1. الهرم الفضي
  2. الهرم الذهبي
  3. الهرم الاخضر

على خلاف غيرها من نظم التصنيف الدولية ، يطلق على أعلى مستوى من الشهادات المسمى «خضراء» بدلا من «البلاتين». على سبيل المثال ، لرفع الوعي ، وتأكيد أن الهدف النهائي هو تعزيز حقيقة أن المستوى الأقيم هو الوصول إلى «الأخضر».

الاستجابة الأولية من جانب صناعة البناء لإقامة نظام تصنيف البناء الأخضر ومنح التصاريح للبناء الأخضر كانت إيجابية للغاية لعدة أسباب بما في ذلك تطوير نظام بواعث قيم ومنطقى والتي من شأنها أن تشجع على الامتثال وتثيب الكفاءة .

اقترح المجلس المصرى للعمارة الخضراء بواعث تتعلق بشهادات البناء الأخضر وتشمل ما يلي :

مجالات رئيسية

يعد المجلس المصرى للعمارة الخضراء منهج بناء كامل للاستدامة من خلال ادراك الأداء في سبعة مجالات رئيسية هي :